من منا يعتبر نفسه معلما متميزا؟؟؟ هنا نتعلم كيف نتميز بدمج التكنولوجيا في التعليم . لنطلق العنان لطاقاتنا ولنسخر موهبتنا في تعليم اولادنا هنا نتعلم كيف نجعل التعليم اكثر متعه وفائدة , , , لتصبح انت المعلم المتميز, , ,

    دراسة تبين أثر استخدام الحاسوب والأدوات التكنولوجية في تدريس الرياضيات :

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 73
    تاريخ التسجيل: 17/08/2010
    العمر: 27

    دراسة تبين أثر استخدام الحاسوب والأدوات التكنولوجية في تدريس الرياضيات :

    مُساهمة  Admin في الأحد أغسطس 22, 2010 4:04 am

    ملخص
    الدراسات المتعلقة بأثر استخدام الحاسوب والأدوات التكنولوجية في تدريس الرياضيات :







    في دراسة أعدها نور(2003) والتي هدفت إلى مقارنة طريقة
    استخدام الحاسوب التعليمي في تدريس الرياضيات مقابل الطريقة التقليدية وأثر ذلك
    على التحصيل الدراسي لطلبة الصف الرابع الأساسي، وتكونت عينة الدراسة من
    (74)طالباًمن مدرسة الهيلي التطبيقية بمدينة العين والتابعة لمنطقة العين
    التعليمية للعام 2002\ 2003، وقد وزع أفراد العينة على أربع مجموعات : مجموعتين
    ضابطتين، مجموعتين تجريبيتن، وقد درست المجموعتان التجريبيتان وحدتي الأعداد
    والعدد والجمع والطرح من مبحث الرياضيات للصف الرابع الأساسي، باستخدام برنامج
    تعليمي محوسب في حين درست المجموعتان الضابطتان بالطريقة التقليدية، وقد أجري
    اختبار قبلي على عينة الدراسة وبعد الانتهاء من الدراسة طبق اختبار تحصيلي للتاكد
    من تكافؤ كل من مجموعتي الدراسة في الوحدتين المذ كورتين أعلاه على عينة الدراسة،
    كذلك أجري اختبار مؤجل على تلك العينة بعد شهر من إجراءالاختبار التحصيلي
    (المباشر) ولتحليل البيانات استخدم اختبار ( T ) ودلت النتائج على تكافؤ مجموعتي
    عينة الدراسة قبل بدء الدراسة، ووجود فروق ذات دلالة عند مستوى الدلالة في تحصيل
    التلاميذ بمادة الرياضيات تعزى إلى طريقة التدريس ولصالح المجموعتين التجريبيتين
    وذلك في الاختبار المباشر، وكذلك وجدت فروق ذات دلالة عند مستوى الدلالة في تحصيل
    الطلاب بمادة الرياضيات تعزى إلى طريقة التدريس ولصالح المجموعتين التجريبيتين
    وذلك في الاختبار المؤجل، وقد أوصت الدراسة بإجراء المزيد من الدراسات لتحديد
    فاعلية استخدام الحاسوب كوسيلة مساعدة في التعليم في مختلف المراحل الدراسية
    وتوفير المزيد من أجهزة الحاسوب وتشجيع الطلاب على زيادة خبرتهم وثقافتهم
    الحاسوبية.







    وفي دراسة عفانة (2003) والتي هدفت إلى معرفة أثر
    استخدام الحاسوب كوسيلة تعليمية في تحصيل طلبة الصف الخامس الأساسي في وحدة
    المساحة، وقد هدفت هذه الدراسة لاستقصاء أثر استخدام الحاسوب كوسيلة تعليمية في
    تحصيل طلبة الصف الخامس الأساسي في وحدة المساحة مقارنة بطريقتين تقليديتين (أوراق
    العمل وطريقة التدريس التقليدية)، وقد حاولت هذه الدراسة الإجابة عن الأسئلة
    المتعلقة بتأثير استخدام الحاسوب في العملية التعليمية على تحصيل طلاب الصف الخامس
    الأساسي، لذلك تكونت عينة الدراسة من (86) طالباً وطالبة من طلبة المدارس الخاصة
    للصف الخامس في محافظة(رام الله)، والذي تم اختيارهم عشوائياً من ثلاث مدارس، كما
    تم توزيعهم إلى ثلاث مجموعات :اثنتين ضابطتين وثالثة تجريبية، حيث يدرس كل من
    الإناث والذكور في صفوف مختلطة، وفي هذه الدراسة تم استخدام برنامج تعليمي من
    إعداد الباحث ضمن برنامج (Power-point) حيث تم عرض المادة كما هي في
    الكتاب المقرر للصف الخامس الأساسي، وتم شرح ( دروس من أصل(10) دروس في الوحدة
    بمعدل (5)حصص في الأسبوع بواقع (12)حصة،وقد درست جميع المجموعات بعدد الحصص نفسه
    والموضوع نفسه. وقد أظهرت النتائج وجود فرق لصالح المجموعة التجريبية التي درست
    بالحاسوب، ووجود فروق في التحصيل باستخدام الحاسوب تعزى إلى الجنس لصالح الإناث.







    وفي
    دراسة أبو ريا (2003) بعنوان واقع وتطلعات استخدام الحاسوب في تدريس الرياضيات في
    المدارس الحكومية في الأردن. تكونت عينة الدراسة من (182) معلما ومعلمة من معلمي
    الرياضيات في المدارس الحكومية التابعة لمدينة عمان، ويمثلون ما نسبته (15%) من
    مجتمع الدراسة كما تكونت عينة الدراسة الثانية من (81) معلماً ومعلمة من معلمي
    الحاسوب في المدارس الحكومية التابعة لمدينة عمان ،ويمثلون ما نسبته (23%) من
    مجتمع الدراسة ،وتم اختيار عينة ثالثة من المختصين والمسؤولين في مجال الحاسوب
    التعليمي والرياضيات. توصلت الدراسة إلى أن معدل عدد مختبرات الحاسوب وعدد أجهزة
    الحاسوب يقل عن المستوى المقبول تربوياً،كذلك قلة توفر البرمجيات التعليمية
    الجاهزة أو المنتجة محلياً لمادة الرياضيات في المدارس ،وأن الحاسوب يدعم التدريس
    الفعال للرياضيات من خلال تنويع الأساليب وإثراء تدريس الرياضيات،وأن الحاسوب
    يساعد في دعم تعلم الطلاب من خلال زيادة دافعية الطلاب لتعلم الرياضيات ومن خلال
    تنفيذ الاجراءات بدقة وسرعة واختيار أمثلة وأشكال تمثيلية أكثر مما هو ممكن
    يدوياً.







    وأجرت الشريف (2002) دراسة
    هدفت إلى تقصي أثر استخدام الحاسوب في تدريس الهندسة على تحصيل طالبات الصف الثامن
    الأساسي، وتكونت عينة الدراسة من طالبات الصف الثامن في المدرسة النموذجية في
    جامعة اليرموك من العام الدراسي 2001/2002، وبلغ عدد أفراد العينة (45) طالبة، تم
    تقسيمهن عشوائيا إلى مجموعتين: تجريبية درست باستخدام الحاسوب وعدد أفرادها (23)
    طالبة، والأخرى ضابطة درست بالطريقة الاعتيادية، وكان عدد أفرادها (22) طالبة. أظهرت
    التحليلات الإحصائية لنتائج الاختبار الآني وجود فرق ذي دلالة إحصائية يعزى إلى
    طريقة التدريس لصالح الحاسوب التعليمي؛ مما يدل على فاعلية الحاسوب التعليمي
    كطريقة تدريس. أما الاختبار المؤجل فقد أظهرت نتائجه وجود فرق ذي دلالة إحصائية
    يعزى إلى طريقة التدريس لصالح الحاسوب التعليمي؛ مما يدل على أن الطالبات اللاتي
    درسن باستخدام الحاسوب احتفظن بالمفاهيم الرياضية لمدة أطول من الطالبات اللاتي
    درسن دون استخدام حاسوب تعليمي. كذلك أظهرت النتائج وجود فرق دال إحصائيا بين
    المجموعتين على مقياس الاتجاهات لصالح المجوعة التجريبية.







    كذلك قام الفار (2001) بدراسة
    بعنوان: "استخدام الحاسوب في التعليم"، وقد هدفت إلى تحديد أثر استخدام
    نمط التدريس الخصوصي، كأحد أنماط تعلم الرياضيات المعزز بالحاسوب على تحصيل طلبة
    الصف الأول الإعدادي، في موضوع المجموعات واتجاهاتهم نحو الرياضيات. وتكونت عينة
    الدراسة من (240) طالباً، من الصف الأول الإعدادي، تم توزيعهم عشوائياً إلى
    مجموعتين؛ أحداهما تجريبية، والأخرى ضابطة. وقد اشتملت كل مجموعة على (120)
    طالباً. أظهرت نتائج الدراسة وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات المجموعتين
    في التحصيل لصالح المجموعة التجريبية، ووجود فروق ذات دلالة إحصائية بين تقديرات
    الطلاب لاتجاهاتهم نحو استخدام الحاسوب في تدريس الرياضيات لصالح المجموعة
    التجريبية.







    كما قام هاملتون (الموثق في جبيلي ،1999) بدراسة مقارنة
    هدفت إلى مقارنة الدراسات من عام 1982-1993 التي تحدثت عن فعالية تدريس الرياضيات
    باستخدام الحاسوب كمساعد للتدريس الاعتيادي وأثره على التحصيل لطلبة المرحلة
    الابتدائية والثانوية حيث استخدم الباحث طريقة التحليل البعدي (Meta-analysis) لإجراء المقارنة، وقد قورنت النتائج بتحليل بعدي مشابه للتحليل
    البعدي الذي استخدمه Bums عام 1981 لمقارنة دراسات قبل ذلك
    العام ،حيث تم اختيار (41) دراسة نحتوي مضامين معيارية ،وقد وجدت فروق ذات دلالة
    في التحصيل بالنسبة لطلبة المرحلة الابتدائية والثانوية شاملة كل مستويات القدرات
    ولصالح المجموعات التي درست الرياضيات باستخدام الحاسوب كمساعد للتدريس الاعتيادي،
    ولم توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعات الفرعية من أصحاب المعدل المتدني
    للمرحلة الابتدائية والثانوية ومستوى القدرة العالية للطلبة ،ولم تسجل فروقاً ذات
    دلالة بين مجموعات كل من الذكور والإناث.







    وفي دراسة أجراها جبيلي (1999) والتي هدفت لدراسة مدى
    فاعلية استخدام الحاسوب التعليمي على التحصيل المباشر والمؤجل في الرياضيات ،وقد
    تم تطبيق الدراسة على (65) طالباً وطالبة ،وتوزعت العينة إلى مجموعة تجريبية تلقت
    المادة التعليمية باستخدام الحاسوب ،ومجموعة ضابطة تلقت المادة التعليمية بطريقة
    التدريس الصفي الاعتيادي، وقد طبقت الدراسة على طلبة من الصف الخامس الابتدائي
    ،وأظهرت النتائج تفوق المجموعة التجريبية على تحصيل المجموعة الضابطة ،وأوصى
    الباحث بضرورة تفعيل دور الحاسوب التعليمي في العملية التعليمية لما له من جدوى في
    تثبيت المفاهيم على المدى البعيد وضرورة الاستفادة من هذه الميزة في تدريس
    المتطلبات الأساسية في المادة التعليمية.







    وفي دراسة رينالدي (Rinaldi
    ,1997) التي هدفت إلى التعرف على أثر التدريس باستخدام الحاسوب على
    التحصيل في الرياضيات ،وقد تكونت عينة الدراسة من (22) طالباً من الصف الثامن تم
    اختيارهم بشكل عشوائي على أساس الأداء الضعيف على اختبار قبلي يقيس مهاراتهم في
    الكسور والعمليات عليها،وقد قسم أفراد العينة إلى مجموعتين: الأولى ضابطة تلقت
    التدريس باستخدام طريقة التدريس الموجهة من المعلم، والثانية تجريبية تلقت التدريس
    باستخدام الحاسوب ،وقد عمل طلاب المجموعة التجريبية لمدة ساعة في اليوم على
    مدارأربعة أيام في الأسبوع استمرت خمسة أسابيع حيث تم التركيز في التدريس على الأمور
    الجوهرية في الكسور لكلتا المجموعتين .وللمقارنة بين المجموعتين الضابطة
    والتجريبية أجرى الباحث اختباراً قبلياً وأخر بعديا للمجموعتين، وقد سجل المشاركون
    فروقاً في تقدمهم الأكاديمي بين الاختبارين القبلي و البعدي. وقد توصل الباحث إلى
    أنه لاتوجد فروق ذات دلالة بين تحصيل المجموعتين المجموعة التي تلقت التدريس
    بالطريقة الموجهة من قبل المعلم، والمجموعة التي تلقت التدريس باستخدام الحاسوب
    بالنسبة للصف الثامن .







    وقد قامت العلي (1996)بدراسة لمعرفة مدى فاعلية تعليم
    مادة الرياضيات بمساعدة الحاسوب لطلاب الصف الخامس الأساسي, فاختارت عينة من
    (44)طالباً وطالبة من الصف الخامس الأساسي وقامت بتوزيعهم إلى مجموعتين: مجموعة
    تجريبية وأخرى ضابطة وعدد كل منهم (22)طالباً وطالبة (11
    ذكوراً,11إناثاً ) وكان موضوع الدراسة وحدة الأشكال الهندسية, وتم تدريس المجموعة
    التجريبية باستخدام برنامج تعليمي محوسب بينما درست المجموعة الضابطة الوحدة نفسها
    بالطريقة التقليدية, وخضع الطلاب في المجموعتين إلى اختبار قبلي وأخر بعدي من
    تصميم الباحثة , كذلك وزعت عليهم استبانه لقياس اتجاهاتهم نحو الحاسوب وأشارت
    النتائج إلى وجود فرق ذي دلالة إحصائية في تحصيل الطلبة في مادة الرياضيات عند
    مستوى (α =0.05) لصالح
    المجموعة التجريبية, وكذلك وجدت فروق ذات دلالة إحصائية في اتجاهات الطلبة نحو الحاسوب
    ولصالح المجموعة التجريبية. وأوصت الباحثة بإجراء مزيد من الدراسات وزيادة
    الاهتمام بالطرق التدريسية الحديثة والمعتمدة على التكنولوجيا وعقد المزيد من
    الدورات التأهيلية للمعلمين ليتمكنوا من استخدام الأجهزة بكفاءة وإتقان .







    كما أجرى هايني(Haynie,1996) دراسة بعنوان تأثير التدريس
    بمساعدة الحاسوب على التحصيل في الرياضيات لمجموعات من طلبة المدارس الأساسية,
    والتي هدفت إلى اختبار أثار التدريس بمساعدة الحاسوب على التحصيل في الرياضيات
    لمجموعة من طلاب المدارس الأساسية الحكومية من بلدة (كولفيرت) في ولاية
    (ميريلاند), وتم تطبيق اختبار قبلي وبعدي لمجموعة واحدة, حيث تلقت مجموعات الطلبة
    المادة التعليمية بمساعدة الحاسوب لمدة عامين وبمقارنة النتائج تبين أن التدريس باستخدام CAI يزيد من تحصيل طلبة المدارس الأساسية في الرياضيات، وتبين أن
    الزيادة في التحصيل كانت أكبر بعد السنة الثانية حيث طبق الاختبار البعدي مرتين :
    الأولى بعد نهاية السنة الأولى, والثانية بعد نهاية السنة الثانية.











    [b]المراجـــع[/b]







    [b]أولا[/b]
    [b]: المراجع العربية :[/b]



    أبو
    ريا،محمد.(2003).[b]واقع وتطلعات استخدام الحاسوب في تدريس الرياضيات في المدارس[/b]
    [b]الحكومية في الأردن.أطروحة دكتوراة،جامعة عمان العربية للدراسات[/b]
    العليا،عمان،الأردن.







    جبيلي،إبراهيم.(1999[b]). مدى فاعليه استخدام الحاسوب التعليمي على التحصيل المباشر والمؤجل[/b]
    [b]عند طلبة الصف الخامس الأساسي في الرياضيات.رسالة[/b]
    جامعية غير منشورة ،جامعة اليرموك ،اربد،الأردن.




    [b][/b]



    [b]الشريف، فاتن (2002).[b]أثر[/b][/b]
    [b][b]استخدام الحاسوب في تدريس الهندســة على التحصيل الآني [/b][/b]



    [b][b]والمؤجل لدى طالبات الصف[/b][/b]
    [b][b]الثامن واتجاهاتهم نحو التعلم. رسالة ماجستير غير منشورة،جامعة[/b][/b]
    [b]اليرموك، إربد، الأردن.[/b]







    [b]علي،محمد.(1996).[/b]
    [b][b]المستحدثات التكنولوجية في مجال التعليم، طبيعتها وخصائصها.تكنولوجيا[/b][/b]
    [b]التعليم، الجمعية المصرية لتكنولوجيا التعليم.[/b]







    [b]الفار،إبراهيم.(2002). [b]استخدام الحاسوب في التعليم.[/b][/b]
    [b](ط1). عمّان: دار الفكر.[/b]







    [b]نور،فايز.(2003).[b]أثر استخدام الحاسوب التعليمي في تدريس الرياضيات[/b][/b]
    [b][b]على التحصــيل [/b][/b]



    [b][b]الدراسي لطلبة الصـف[/b][/b]
    [b][b]الرابـع الابتدائي في منطقة العين التعليمية بدولة الإمارات العربية المتحدة. رسالة[/b][/b]
    [b]ماجستير غير منشوره، جامعة الفاشر،جمهورية السودان.[/b]







    [b]Rinaldi,Irrislillian.(1997).[b]Astudy of the Effects of[/b][/b]
    [b][b]Computer Assisted Instruction on[/b][/b]
    [b][b]Achievement In Mathematics .Dissertation Abstracts International,MAI 35 ,1124.
    [/b][/b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 17, 2014 11:31 am